Ultimate magazine theme for WordPress.

دعم ترسيخ قيم بانجاسيلا (Pancasila) في المدارس

41

بقلم: عبد المتقن) *

دعم ترسيخ قيم بانجاسيلا (Pancasila) في المدارس

بقلم: عبد المتقن) *

بانجاسيلا (Pancasila) هي أساس الدولة التي يجب أن يدرسها الطلاب. ويعد غرس قيم بانجاسيلا في المدارس أمرًا مهمًا للغاية لأنه يمكن أن يجعل الطلاب من خلال الفهم وممارستها بشكل جيد يصبحون أفرادًا متدينين ويتمتعون بحس عالٍ من التسامح.     

هل ما زلت تحفظ جميع التعاليم والمبادئ الأساسية الموجودة في بانجاسيلا (Pancasila)؟ لقد درسنا بانجاسيلا (Pancasila) منذ أن كنا في دراسة مرحلة روضة الأطفال، لكن للأسف نسي البعض بعض مبادئها. بينما لا يزال يتعين لنا حفظها والتنفيذ بها في مجال حياتنا، حتى نصبح مواطنين فاضلين. يتم أيضًا غرس قيم بانجاسيلا (Pancasila) في المدارس حتى يعيش بها الأطفال منذ سن مبكرة.





 
هذا البيان تم تقديمه حينما يقابل نائب الرئيس مع
رئيس وكالة تنمية أيديولوجيا بانجاسيلا Badan Pembinaan Ideologi Pancasila (BPIP)  يوديان وحيودي (Yudian Wahyudi) وطاقمه.
 
وفي تلك المناسبة، دعم نائب الرئيس جهود الوكالة لجعل بانجاسيلا كدرس منفصل في المنهج الجديد. 
وأضاف معروف أمين، أن تطبيق قيم بانجاسيلا لا يزال يتطلب جهودًا إضافية ليتم غرس قيم بانجاسيلا في المدارس. الهدف هو أنه يمكن إدارتها بشكل جيد من قبل الأفراد والمنظمات.
بمعنى نحن ملزمون بالفعل بتنفيذ قيم بانجاسيل من أجل فهم أفضل أن جوهر جميع مبادئها هو الألوهية والإنسانية والسلام والتسامح. لذلك، فإن من الضروري أن غرس قيم بانجاسيل يلزم ان ينفّد في أقرب وقت ممكن. فالمدارس هي المكان المطلوب فيها حتى يمثل الطلاب بشكل أفضل.
ولكل هذا, فإن تضمين مواضيع بانجاسيلا علي المناهج الدراسية بشكل خاص يعتبر ضرورا جدا. لأن تنمية قيم بانجاسيلا لكونه كمبادئ لشعب الإندونيسي تكون مهمة جدًا. إضافة لذلك، إن تضمين بانجاسيلا فقط ما زال في دروس التاريخ والتربية المدنية. وإذا كانت هناك مواضيع خاصة، فسيكون ذلك أفضل ممكنة, لأن الطلاب سيحصل الفرص أكثر ليركزون على مبحث بانجاسيلا لمدة أطول خلال التدريس.
 

الدروس حول بانجاسيلا في مراكز الدرايسة ليست فقط عن طريق  الحفظ, بل هناك بحاجة إلي الوسائيل  وكيفية الدراسة والتعليم علي شكل خلاق مركز التعليم لشخصية الطلاب. السبب هو أن شخصية المواطن الإندونيسي الذي يطبق نشاط يوميته بممارسة بانجاسيلا هو شخصية مثالية ومليء بالتسامح. يمكن أن يصبح هكذا بعد أن حصل على تعليم متوافر بانجاسيلا في المدارس .

في مجال التربية الشخصية، جدير بمهام الاطلاع هو تحسين أخلاق الطلاب متكيف بكيفية التدريس على مستوى المدرسة. على سبيل المثال، بالنسبة لطلاب مرحلة الابتدائية ، يمكن القيام بذلك من خلال مشاهدة مقاطع الفيديو التعليمية ، أو من خلال زيارة العديد من دور العبادة. الهدف هو أن يعرفوا أنه يوجد في إندونيسيا ستة معتقدات معترف بها عند الدولة وتعيش جميع معتنقيها جنبًا إلى جنب في وئام.

 

يعد تعليم الشخصية بانجاسيلا أمرًا مهمًا للغاية, لأن جيل القادم لازم أن يتمتع بشخصية جيدة التي تستند هذه الشخصيات إلى شخصية بانجاسيلا، مثل طاعة الله والإنصاف مع إخواننا في العالم بوجود علاقة بشرية. وبوسيطة  تعليم الشخصية أيضا، سيكون الشخص التعددي مشكل ولا يفرض الآراء  عن غيره، لأن هذه الشخصية سيكون مختار علي التداول والإجماع.

 
وفي تشكيل شخصية الطلاب كشخصية بانجاسيلا الممثل بها, جدير أن يمرس منذ الطفولة كأن مهمة مستقبلهم معلوقة بهذه الصفاة الشخصية المفضلة، وبذلك فلا يمكن الابتعاد اطول, ان تضمين دروس بانجاسيلا في المناهج الدراسية يكون مهما جدا. والطلاب الممارسون قيم بانجاسيلا، فسيكون قابلا سامحا الاختلافات في مستقبل عمرهم.
 
يلزم علينا دعم غرس قيم بانجاسيلا في المراكز الدراسية, فلأن جميع نقاطها بحاجة إلى تمريسها منذ أن كانوا في سن مبكرة. وفي المنهج الجديد لحكومة إندونسيا، أن تضمين دروس بانجاسيلا يجب أن ينفّد حتى يدرك الطلاب الفهم بشكل أفضل. إذا قام الطلاب بتنفيذها وتمريس بها في حياتهم كانوا سينمون إلى شخص جيد.
 
) * المؤلف مساهم في معهد بيرتيوي

Leave A Reply

Your email address will not be published.